Find Us OIn Facebook

قام العالم الرقمي بابتكارات مفيدة ومثمرة في العديد من المؤسسات، إلا
أنه ساعد على الضفة الأخرى مجرمي الانترنت على أن يصبحوا أكثر ذكاء
وخطورة، ويمكن أن تؤدي الأتمتة في المؤسسات إلى تسهيل انتشار الاختراقات،
إذ ينطبق الأمر على العديد من التقنيات الناشئة، حيث كل من بلوك تشين
والذكاء الاصطناعي وإنترنت الأشياء، سيكون عرضة للمهاجمين أوقام العالم
الرقمي بابتكارات مفيدة ومثمرة في العديد من المؤسسات، إلا أنه ساعد على
الضفة الأخرى مجرمي الانترنت على أن يصبحوا أكثر ذكاء وخطورة، ويمكن أن
تؤدي الأتمتة في المؤسسات إلى تسهيل انتشار الاختراقات، إذ ينطبق الأمر
على العديد من التقنيات الناشئة، حيث كل من بلوك تشين والذكاء الاصطناعي
وإنترنت الأشياء، سيكون عرضة للمهاجمين أو وسيلة لتحقيق أهدافهم.

يمكن للمتسللين استخدام تعلم الآلة لتعلم كل شيء عن الهندسة الاجتماعية
والتصيّد، وعلى الجانب الآخر يتم في كل عام مراجعة التهديدات الحاصلة
والتي تطرحها المنصات والشركات الجدد في محاولة تطوير اتجاهات الأمن
السيبراني الحالية واكتشاف أخرى جديدة، وهذا يعني الحصول على مزيد من
التحكم والقدرة على اكتشاف التهديدات والاختراقات والاستجابة لها بشكل
أسرع.

أبرز اتجاهات الأمن السيبراني

أتمتة الأمن السيبراني

سنشهد زيادة في أتمتة الأمن وخصوصية البيانات، فقد تبدأ الأتمتة والذكاء
الاصطناعي في لعب دور محوري كبير في ترتيب العمل للأمن السيبراني.

تقوم العديد من شركات المعلومات الأمنية بتطوير منصات إدارة الأمن
السيبراني التي تستفيد من قوة الأتمتة، لكن الأبحاث التي أجرتها شركة
AT&T تشير إلى أن هذا يعتمد بشكل كبير على المؤسسة التي ستستخدم الأتمتة،
إذ يرى 33٪ فقط من المشاركين اتجاهًا نحو أتمتة الأمن السيبراني في عام
2019 ، بينما يقول 13٪ أنهم يتوقعون جهوداً قليلة نحو الأتمتة.

ولكن من دون شك، هناك حاجة لذلك، ولكن قد يستغرق الأمر بعض الوقت بالنسبة
لمعظم الشركات للوصول إلى نقطة حقيقية بينما تمتد أغصان الأتمته لتصل إلى
كل مبنى وتحقق مآربها.

اقرأ المزيد: مراجعة هاتف Galaxy Note 8

الأجهزة المحمولة تهديد جديد

يتزايد أسطول الأجهزة المحمولة بشكل عام وكبير، مما يعني أن هناك عدة
نقاط يجب مراقبتها وحمايتها.

يؤكد 84٪ من المشاركين في إحصائية أجرتها At&T أيضًا، أن هذا النمو
والتنوع في استخدام الإنترنت يزيد من تعقيد تقنية المعلومات، حيث تقوم
العديد من الشركات بشراء أجهزة متباينة والتحكم فيها، وغالبًا ما يكون
ذلك من بائعين متعددين، مما يجعل من الصعب نشر حلول الأمن السيبراني
بطريقة استراتيجية وموحدة.

من الناحية المثالية، يرغب قادة الأمن السيبراني في شراء هذه التقنيات من
بائع واحد يحوي على المجموعة شاملة موثوق بها، هذا من شأنه أن ينطوي على
الثقب في السوق لعلامة تجارية راسخة، وتؤول الرؤية على أنه سيتحقق في
العام المقبل.

المزيد من لوائح خصوصية البيانات

تستعد الشركات لمزيد من تشريعات خصوصية البيانات في عام 2019، بعد سريان
اللائحة العامة لحماية البيانات (GDPR) في عام 2018. ستكون هناك حاجة
لمجموعة متنوعة من المتطلبات الدولية في السنوات المقبلة.

أزمة القدرات في مجال الأمن السيبراني

كما في عام 2018، من المتوقع أن تكون أزمة القدرات في سوق الأمن
السيبراني بمثابة نقطة سلبية مستمرة في عام 2019، إذ نشهد قلة قليلة في
من يعملون في مجال الأمن السيبراني، وتبلغ نسبة النساء منهم فقط 11%،
وذلك بسبب صعوبة تعلم أمور الحماية والتحديثات المستمرة والكبيرة في هذا
المجال، إضافة إلى العواقب الوخيمة التي يمكن أن يقع بها من يعملون في
مجال الأمن ويفشلون في حماية شيء ما.

تستمر جرائم الإنترنت في الارتفاع، وكذلك الطلب على متخصصي الأمن، وهو
مطلب لم تتمكن القوى العاملة الحالية من تأمينه.

اقرأ المزيد: إطلاق لعبة ببجي لايت PUBG Mobile Lite في عدد من الدول

تشفير الرموز

تشفير الرموز هو استخدام موارد الحوسبة من قبل مجرمي الإنترنت للتنقيب عن
العملات المعدنية الافتراضية، ففي عام 2018 شهدنا ارتفاعًا هائلاً في
هجمات إلغاء التشفير، ما يقرب من 55 ٪ من المستطلعين يعتقدون أن تشفير
الاصطياد هو أكثر تهديد من برمجيات طلب الفدية.

من المتوقع أن يشهد السوق زيادة في إجراءات الأمان ضد هذه الهجمات في عام
2019، على سبيل المثال، قد نشهد بالفعل أجهزة الكشف عن التعدين المشفرة
التي تحدد البرامج غير المصرح بها داخل المؤسسة.

أصبح الأمن السيبراني أحد العوامل الأكثر تعقيدًا في بيئة الأعمال، ومع
ذلك، لا يزال محترفي تكنولوجيا المعلومات يواجهون العديد من الحواجز
عندما يتعلق الأمر بتنفيذ استراتيجيات الأمن السيبراني الأكثر فعالية،
ففي عالم دائم التغير من التقنيات والتهديدات الجديدة، تجد الشركات صعوبة
في تكريس الموارد وجني المواهب اللازمة لمواكبة ذلك.

نظرًا لهذه الحواجز، تجد العديد من الشركات عزاءًا في وضع أمنهم
السيبراني في رعاية مزود خدمة الحماية المنتظمة (MSSP)، وهم مزودو الأمن
السيبراني المخصصون لذلك، وهم ليسوا مجهزين بأحدث تقنيات إدارة التهديدات
فقط، بل إن مهمتهم هي فهم البيئة الحالية والعمل نحو التقدم في منحنى
التهديدات السيبرانية الناشئة.

باستخدام MSSP، يمكن للعديد من الشركات الحصول على المساعدة في الاستثمار
بذكاء في المجموعة المناسبة وبشكل متوافق مع أبرز اتجاهات الأمن
السيبراني للحماية من الهجمات الإلكترونية والرد عليها في عام 2019 وما
بعده.

اقرأ المزيد: هل تبحث عن برنامج ترجمه .. جميعُ اللغات أصبحت بين يديك مع
هذه المجموعة من برامج الترجمة

Post a Comment

أحدث أقدم